اختتام فعاليات الندوة المولدية الدولية بالقيروان.

اختتام فعاليات الندوة المولدية الدولية بالقيروان.

اختتمت الندوة المولدية الدوليّة في دورتها التاسعة والأربعين "المنهج النّبوي في تحقيق التنمية المتكاملة" أشغال يومها الثاني الأحد 17 أكتوبر 2021، تحت إشراف الدكتور إبراهيم الشايبي وزير الشؤون الدينية، وقد تضمّن اليوم الثاني جلستين علميّتين، ترأّس الأولى الدكتور الصحبي بن منصور وكان عنوانها "الإنسان أساس التنمية المتكاملة" وحاضر خلالها كلّ من:

- د. منير بن جمور: "دور الوعي المقاصدي في تحقيق التنمية المتكاملة من خلال السنة النبوية الشريفة".

- د. سنية الدريدي بتقنية التواصل عن بُعد: "التربية على القيم وأثرها في تحقيق التنمية المتكاملة من خلال السنة النبوية الشريفة".

- د. ناصر عطاء الله من فلسطين عبر تقنية التواصل عن بُعد: "قيمة التضامن ودورها في تحقيق التنمية المتاملة من خلال السنة النبويّة الشريفة".

أمّا الجلسة العلمية الثانية خلال اليوم الثاني فقد ترأّسها الدكتور الهادي روشو فكان عنوانها "تحدّيات التنمية المتكاملة" وحاضر خلالها كلّ من:

- د. امحمد بوزيان من الجزائر بتقنية التواصل عن بُعد: "التجربة الجزائرية في التنمية الدينية: الواقع والمعالجات من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة".

- أ. سليم ابن الشيخ: "التنمية الدينية: الواقع والمعالجات من من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة".

- د. أنيس الغزي بتقنية التواصل عن بُعد: "خطبة الجمعة ورهانات التنمية في تونس".

- د. رمضان البرهومي: "التنمية الفكرية والثقافية من منظور القرآن الكريم والسنّة النبوية الشريفة".

- هذا وتولّى السيّد وزير الشؤون الدينية في ختام الندوة تكريم السيّد محمد بورقيبة والي القيروان والشيخ الطيب الغزّي إمام جامع عقبة ابن نافع والأساتذة المحاضرين ورؤساء الجلسات العلميّة بإهدائهم نسخا من مصحف الجمهوريّة التونسية للقرآن الكريم.