ندوة الاجتهاد في العالم الإسلامي

ندوة الاجتهاد في العالم الإسلامي
2019-11-21 2019-11-21 مدينة الثقافة - تونس

ندوة "الاجتهاد في العالم الإسلامي: واجــب دينـي أم ضرورة حضارية اليوم"
مواصلة لسلسلة الندوات التي تنظمها وزارة الشؤون الدينية مع وزارة الشؤون الثقافية في إطار تظاهرة تونس عاصمة للثقافة الإسلامية، افتتح السيد أحمد عظوم وزير الشؤون الدينية اليوم الخميس 21 نوفمبر 2019 بمدينة الثقافة، ندوة "الاجتهاد في العالم الإسلامي: واجــب دينـي أم ضرورة حضارية اليوم".
وتهدف هذه الندوة إلى:
* إبراز بعض الاجتهادات المناسبة لتطوّر الفكر الإنساني،
* ضرورة إعادة فتح باب الاجتهاد من أجل النجاح في مُواجهة القضايا الجديدة في العالمين العربي والإسلامي لا سيما القضايا المتعلقة بالمرأة والشباب والطفولة وكذلك المُتّصلة بتحديات الثورة الرقمية،
* التعريف ببعض المجتهدين التنويريين الذين أضاؤوا العالم الإسلامي بفكرهم السديد في كُبريات قضاياه.
* تقديم مُعالجات فكريّة في إطار إنسانيّ عالميّ، الهدف منها المُساهمة في إيجاد حلول للقضايا الراهنة بالغةِ التعْقيد.
ترأّس الدكتور برهان النفاتي الجلسة العلمية الأولى لهذه الندوة وقد تضمّنت مداخلتين:
الأولى للدكتور محمّد بوهلال بعنوان "لا اجتهاد خارج أسئلة المجتمع"، وقد قدّمها نيابة عنه الدكتور الهادي روشو.
الثانية مداخلة الدكتور نور الدين النناش بعنوان "أثر الاجتهاد في مواجهة التحديات الحضارية في العالم الإسلامي".
وبعد النقاش ترأّس الدكتور الصحبي بن منصور الجلسة العلميّة الثانية وحاضر خلالها كلّ من:
الدكتورة فاطمة شقوت: "طُرق المفسّرين في استنباط هدايات القرآن الكريم".
الدكتور عادل بالكحلة: "محمود الشبعان: فرصة مهدورة لتجديد المذهب المالكي (1928-1983)".
الدكتور إلياس قويسم: "الاختلاف المسدّد: نحو غدوية التعدّد بدل ماضي الفرقة الناجية".